الفيسبوك تستأجر 3000 شخص للقضاء على المقاطع والصور العنيفة

0 398

ضمَّت شركة فيسبوك نحو 3000 شخص، فضلًا عن 4500 آخرين؛ ليعملوا جميعًا على نفس الهدف، ألا وهو مراجعة المحتوى العنيف على الشبكة الاجتماعية.

ورد هذا الإعلان في منشورٍ كتبه مارك زوكربيرج – الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك – منذ بضع ساعات.

جدير بالذكر أن الشبكة الاجتماعية تعرضت مؤخرًا لانتقاداتٍ عدّة، وذلك لعدم قيامها بإجراءات بما فيها الكفاية لمنع نشر مقاطع الفيديو العنيفة، مثل ما يتعلق بجريمة قتل في كليفلاند بالولايات المتحدة، ووفاة طفل في تايلاند، وغيرها من المحتوى الذي ينتشر على الفيسبوك، والإنترنت بشكل عام.

تتعارض مقاطع الفيديو والمنشورات التي تثني أو تفخر بالعنف مع شروط استخدام الفيسبوك. وفي كثير من الحالات السابقة، يصبح المستخدمون هم السبب الأساسي لحذف تلك المقاطع بعد الإبلاغ وإرسال تقارير عنها من أجل أن تقرر الشركة إزالتها. وهؤلاء الموظفون الجديد من صميم عملهم هو مراجعة الملايين من تلك التقارير.

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...