هل أعجبك شعري؟…عزوز العيساوي…المغرب

0 39

هل أعجبك شعري؟

فأنا مذ عرفتك

صرت لا أجيد

غير الغزل.

صرت لا أستطيع

قول شيء غير

أني أحبك.

وأن قصائدي

تكتبينها أنت.

وأنا مجرد قلم

يسطر ما تملين عليه

فينحني بين يديك.

يخط عواطفك التي

صارت عواطفي.

يرسم النجوم

والشمس والقمر.

يرسمك على مثال

معتبر.

أزيلي وشاحك إذن

ودعيني أراك بعيني

كما يراك قلبي.

واتركيهم ينمقون

نقدهم لي.

وينعتوني بشاعر

الغزل.

دعيهم يكتبون

ما يشاؤون عني.

فكلامهم لا يغيرني

لأني

تعلمت الكتابة التي

اخترت لي.

وأنا متهم بأمرين فقط

حبك وقصيدة الغزل.

أزيلي وشاحك الذي أكره.

واجعلي شفتيك

بعضا من وحيي

الذي أدرك الجنون به

حين يأتيني.

سأرسمك بالحروف

التي تشتهين.

سأبنيك وأُعرِبك

كالكلمات والجمل.

وأمنعك من الصرف

كأعجم الكلمات.

كالدخيل من اللفظ

يا دخيلة قلبي.

هل أعجبك شعري إذن؟

أم تريدينني أن

أتعلم قواعد الفقه.

فما أكثر الفقهاء

في بلدي.

يحللون ويحرمون

بجرة من قلم.

وحين يتغزلون في

خلواتهم يقولون:

نزغ من النفس

فلا بأس إلا أن يكون

في العلنْ.

فهو محرم باسم

الفضيحة في بلد

يدعي الصراحة والعلنْ.

 

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...