مقتطفات من كتاب مذكرات أنثى ضائعة…ربى عياش

0 156

المقهى الذي كنت أتردد عليه إهترأ وفنجان القهوة الذي كنت أملؤه كل صباح بانتظار اللامنتظر بَرَد، الجوري الذي كان يتراقص على طاولتي في المقهى ذبل، والأغنية الفرنسية التي كانت تداعب نبضي اختفت .. وحروف الحب التي بحثت عنها في زوايا الحياة نزفت موتها الأخير وسقطت، فالخريف أكل قلبي قضمة قضمة، وما عاد لي قلب ينبض.

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...