إستعان بالشرطة لطلب يد صديقته.. فيديو يحقق ملايين المشاهدات!

0 33

أشهر أحد الضباط سلاحه في وجه فرد من أفراد مجموعة من راكبي الدراجات البخارية باحدى محطات الوقود بمدينة ألاباما الأمريكية، في الوقت الذي وقفت حبيبته مفزوعة أمامه.

وبحسب صحيفة الغارديان، جراء هذا الموقف الذي يبدو هوليدويا، طلب الشاب الجاني من حبيبته أن تخرج مسدسا من جيبه وتسلمه للشرطة، وما كادت تفعل ذلك حتى تفاجأت أنه خاتم الخطبة، فانهارت باكية.

هكذا قام الأميركي دايون ماكفرسون (33 عاماً) بخدعة العمر، ليطلب صديقته شاونا بلاكمون (28 عاماً) للزواج. لكنه لم يكن وحده المتورط في هذه الخدعة.

وقالت شرطة مدينة ألاباما الأميركية، إنها ساعدت في تأدية دورها بمحاولة اعتقال ماكفرسون، فقط من أجل أن يجثو على ركبتيه ويتقدم للزواج من صديقته المفزوعة من ذلك الموقف، التي قالت فيما بعد “لقد بدا السيناريو وكأنه حقيقي”.

وصرحت بلاكمون لمحطة تلفزيون WPMI-TV أنها “كانت خائفة جدا، واعتقدت أنه سوف يدخل السجن، أو أنهم سيطلقون النار عليه”.

سجل مقطع الفيديو عدد كبير من المشاهدات التي وصلت إلى 10 ملايين مشاهدة على الإنترنت يوم الإثنين فقط، والذي يظهر فيه الضابطان مندفعَين سريعا نحو المخطوبين، شاهرين سلاحيها، بينما أمرا ماكفرسون بالبقاء على الأرض.

صرَّح ماكفرسون، وهو أحد أعضاء مجموعة من راكبي الدرجات النارية لموقع Al.com قائلاً: “أردت حقاً وجود كل من مجموعة راكبي الدرجات والشرطة في هذا الموقف”، وأضاف: “لا أصدق أنني نجحت في هذا الأمر حتى الآن”.

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...