ليست مجرد قصة أطفال؟.. العثور على قبر “الجميلة النائمة” الحقيقية!

0 25

عثر علماء آثار على قبر فتاة أنيقة وهي مستلقية بوضعية النوم على جنبها وبجانبها مرآتها البرونزية، في مقبرة عمرها 2000 عام، ولقبها العلماء بالأميرة النائمة، بسبب وضعيتها وبسبب مساحيق التجميل والكحل التي عثر عليها العلماء داخل القبر بجانب الفتاة.

وكشفت الحفريات أيضاً مجموعة من السفن الرومانية وقطع مجوهرات مزخرفة، وهذا دليل على أن الرومان تعاملوا مع مملكة أكسوم منذ مئات السنين.

وكان قد اكتشف علماء الآثار هذا القبر أثناء حفريات كانوا يقومون بها  في مدينة أكسوم في موقع اثيوبي ودامت الحفريات لستة أسابيع، عندما عثروا على مقبرة الى جانب قطع أثرية يعود تاريخها الى القرنين الأول والثاني، ووجدوا أيضاً مجوهرات وقلادات وعطورات.

ولكن الاكتشاف الأكبر كان “الجميلة النائمة”، التي استوحت منها قصة الأطفال الأميرة النائمة Sleeping beauty، أي جثة الفتاة المستلقية على جنبها مع مرآتها وأدوات التجميل الخاصة بها، وكانت قد وضعت يدها على ذقنها مرتدية خاتم برونزي رائع، ويعتقد أنها كانت جميلة جداً ومحبوبة، وتزينت الفتاة بآلاف الخرزات بالاضافة الى حزام أنيق يوحي بأنها تمتعت بمكانة مرموقة في السابق، ووجد بجانبها كأسي مشروب، وكأس مخصص لتجميع دموع الحزن عند وفاة أحدهم.

ويعتقد علماء الآثار أن الجثة مازالت بوضع جيد بسبب دفنها تحت طبقات ومواد عديدة صلبة تمنع تعرضها لأي ضرر، ويتابع العلماء تحليلاتهم لمعرفة عمر الفتاة وسبب موتها.

وأضافت المصادر أن العلماء عثروا أثناء الحفريات على وعاء فيه أطعمة ومشروبات لما بعد الحياة، ويحاول الباحثون تحليل محتوياته.

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...