رجل أعمال علي وشك الإنهيار من أروع قصص الدكتور إبراهيم الفقي

0 28

نحكي لكم اليوم قصة رائعة، من أجمل وأروع ما روي الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، قصة رجل اعمال أصابه اليأس والإحباط بعد أن أوشكت شركته علي الإفلاس والضياع، شاهد ماذا فعل وكيف كانت النهاية، قصة رائعة نقدمها لكم في هذا الموضوع من خلال موقعنا قصص واقعية لا تفوتكم، وللمزيد من اجمل القصص المفيدة يمكنكم زيارة قسم : قصص.

يحكي أن في يوم من الأيام كان هناك رجل أعمال كبير أصابته خساره كبيرة وأحاطت به من كل جانب وظل يتخبط في ديونه ومشاكل عمله بإستمرار، التي تراكمت عليه يوماً بعد يوم وعجز تماماً عن سدادها وتوالت الخسارة عليه ولم يجد سبيل للخلاص، فجلس علي كرسى خشبي في أحد الحدائق العامة ينعي حظة وقد عجز تماماً عن التفكير، غرق الرجل في حزنه وهمه وبداخله كان يتساءل : يا تري هل هناك من ينقذني وينقذ شركتي من الإفلاس ؟ وفجأة ظهر له رجل عجوز شعر بضيقه فاقترب منه وسأله : ما بك يا بني ؟ أراك حزيناً، فقص له رجل الأعمال عليه كل قصته وحكي له ما أصاب تجارته فرد عليه العجوز قائلاً : ” اعتقد أن بإمكاني مساعدتك ” نظر له الرجل في سخريه وهو يقول في نفسه : وكيف تساعدني أنت أيها العجوز ، تجاهل الرجل العجوز نظرة رجل الاعمال وأكمل حديثه، فسأله عن اسمه وأخرج من جيبه دفتر شيكات وكتب له شيكاً وسلمه له قائلاً : ” خذ هذه النقود وقابلني في هذه الحديقة بعد عام لتعيد إلي هذا المبلغ “، أنهي العجوز كلامه وسلم الرجل الشيك وانصرف .

تجمد رجل الأعمال في مكانه من شدة الذهول وأخذ يقلب الشيك بين يديه وجد مكتوب فيه مبلغ نصف مليون دولار وعليه توقيع بإسم جون دي روكفلر، وكان هذا إسم رجل أعمال شهير جداً وشديد الثراء، فاق الرجل من دهشته وقال بحماس شديد وفرح : الآن استطيع ان احل جميع مشاكلي بهذه النقود، وفجأة خطرت بباله فكرة، فكر أن يحاول انقاذ شركته من الافلاس ويسعي لذلك بكل الطرق حتي يتمكن من الاحتفاظ بهذا الشيك في المستقبل ليكون له مصدر أمان وقوة، انطلق الرجل بكل تفاؤل نحو شركته ودخل في مفاوضات ناجحة واجتمع مع موظفيه واتفق معهم علي خطة رائعة لإنقاذ الشركة وإتمام جميع اعمالهم علي أكمل وجه .

وبالفعل خلال بضعة شهور استطاع رجل الأعمال ان يسدد جميع ديونه وبدأت الارباح تنهال عليه من جديد، مرت السن وذهب الرجل للحديقة لمقابلة العجوز وهو مسرور ومتحمس فوجد العجوز بانتظاره علي نفس المقعد، اقترب الرجل منه وأعطاه الشيك الذي لم يصرفه قط واحتفظ به وعلي الرغم من ذلك تم حل جميع مشاكلة، وبدأ يقص علي العجوز جميع مشاكلة وما حدث له خلال هذا العام، وفجأة قاطعته ممرضة جاءت مسرعة إلي الحديقة وهي تركض تجاه العجوز وقالت للرجل : “أرجو ألا يكون قد أزعجك، فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقة، ويدّعي للناس بأنه ” جون دي روكفلر “.

وقف رجل الاعمال ينظر بذهول غير مصدق ما يحدث، وأخذ يستعيد ذكريات العام الماضي الذي حقق فيه أهم وأكبر نجاحاته علي الإطلاق، وهو يعقد المفاوضات بقوة ويعمل بكل جراة وحماس لأنه مقتنع ان هناك نصف مليون دولار خلفه أماناً له ولشركته، حينها فقط أردك الرجل مغذي ما يحدث وأن النقود لم تغير حياته، أو تنقذ شركته، بل هو الذي غيرها باجتهاده وحماسه وثقته .

الحكمة من القصة : الثقة بالنفس اضافه الثقة بالله طبعا افضل هي التي تمنحك القوة التي تجعلك تتخطي أخطر فشل وتحقق اعظم نجاح .

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...