كيف رد مهند على من اهان زوجته

0 34

نشرت مصمّمة الأزياء التركية باشاك ديزار زوجة الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ الشهير بـ”مهنّد” في الوطن العربي، صورة تجمعها بزوجها في رحلة سابقة لهما في مدينة سان بطرسبورغ، وما إن نشرت الصورة حتى هاجمها متابعوها على “انستغرام” وانهالت عليها التعليقات اللاذعة وأطلقوا عليها لقب “المرأة القبيحة” وأنّها من المفترض أن تخشى أن تتصور إلى جانبه.

ولم تمرّ سوى ساعة واحدة فقط حتى تدخل كيفانش مدافعاً عن زوجته ومهاجماً كل من أهانها حيث كتب رداً “الإنسانة التي تهاجمونها هي زوجتي واسمها “باشاك ديزار تاتليتوغ” ومن يهاجمها أحمق ولا قلب له، وأتمنّى أن يلزم الجميع حدودهم ولا يتدخل أحد في حياتنا فلا تعرفون ما شكل قلبها، وأنتم في الحقيقة لن تعرفوا لأنّكم بلا قلب”، حسبما ذكر موقع “ensonhaber” التركي.

وأكمل كيفانش قائلاً: “أنتم أصبحتم لا تحترمون أيّ شخص وتعليقاتكم لا معنى لها لدينا غير الحقارة، وأقترح أن يذهب كل من يملأ قلبه حقداً لنا ليحب ويعرف الحب طريقاً لقلبه، أحذركم للمرة الأولى والأخيرة تلك الصفحة هي صفحتي ولن أسمح لأحد بأن يضايق زوجتي أو عائلتي”.

وكان الثنائي قد تزوّجا في شباط الماضي في أحد أكبر فنادق “الشانزليزيه” في العاصمة الفرنسية باريس، ضمن حفل اقتصر على أصدقاء العروسين وعائلة باشاك فقط بينما تغيّبت عائلة تاتليتوغ التي كانت تعارض الزواج، لا سيّما أنّهم صرّحوا حينها بأن والدة كيفانش مريضة ولا يمكنها السفر إلى الخارج، وقد عارضت عائلة كيفانش الزواج نظراً لأنّ باشاك تكبره بعامين ولأنّ زواجها بكيفانش ليس الزيجة الأولى لها حيث كانت متزوجة من قبل، وكانت قد ارتبطت بكيفانش إثر علاقة حبّ استمرّت عامين بعد أن جمعتهما صداقة قبل ذلك بخمس سنوات حينما تعارفا خلال مسلسل “العشق الممنوع” حيث كانت باشاك هي مصممة أزياء العمل.

وكان كيفانش قد أقام حفل متميزاً وبسيطاً من نوع خاص ومنع حضور الصحافيين أو المصورين واكتفى بمصور واحد خاص لا علاقة له بالإعلام وأسند إليه كيفانش مسؤولية الحفاظ على خصوصية الحفل وعدم تسريب الصور إلى الصحافة.

تعليقات فيس بوك

اضافة تعليق

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

Loading...